منتدى الرايق

منتدى الرايق


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصة أدهم الشرقاوى كاملة بصوت محمد رشدى

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الجوكر

avatar
المدير العام

المدير العام

بقدم لكم قصة أدهم الشرقاوى كاملة بصوت محمد رشدى ومدتها ساعة ونصف ومن تنزيلى ايضا

وهذة المقدمة إهداء من الاخ تيمون صديق عزيز



بعد صلاة الجمعة من صيف عام 1962 كان عموم المصريين يلزمون بيوتهم للاستماع فى الإذاعة إلى ملحمة أدهم الشرقاوى من أداء المطرب الكبير الراحل محمد رشدى:
«منين أجيب ناس لمعنات الكلام يتلوه

شبه المؤيد إذا حفظ العلوم وتلوه
الحادثة اللى جرت على سبع شرقاوى
الاسم أدهم لكن النقب شرقاوى
مواله أهل البلد جيل بعد جيل غنوه»
نجحتالملحمة نجاحا مدويا رفعت رشدى إلى مصاف المطربين الكبار، وركبت السينماالموجة فكان فيلم «أدهم الشرقاوى» بطولة عبدالله غيث وغناء الفنان الراحلعبدالحليم حافظ، عرف الناس أدهم الشرقاوى بطلا يداعب الخيال الشعبى، وبينالحقيقة والخيال تأتى القصة التى حملت بين أحشائها معانى، الخيانة،والشهامة، والمقاومة، واللصوصية، والكبرياء، والفتونة.





أدهم فى الحقيقة فتى دخل السجن بعد تصميمه على الأخذ بثأر عمه محمودالشرقاوى الذى تم قتله بإيعاز من إبراهيم حافظ، الذى كان يمتلك عزبةمجاورة لأرض الشرقاوى، ولما علم إبراهيم بنية أدهم دبر له محاولة قتل،اكتشفها أدهم، وقتل أحد الذين تم استئجارهم لقتله، ودخل السجن على أثرذلك، وفى السجن يقابل عبدالرؤوف عيد قاتل عمه فيقتله ثأرا، ويستطيع الهرب،فى عملية تؤكد قدراته الخارقة حيث يخلع بوابة الزنزانة فى هدوء، ويقيدحارسه بالسلاسل، ويهرب مع زملائه فى الزنزانة بعد معركة دامية مع البوليسسقط فيها ما يقرب من ثمانين قتيلا، وتبحث عنه السلطة فى كل مكان، وفى رحلةالقبض تقع مغامرات عديدة من أدهم، يتنكر مرة فى شخص يتحدث بلغة أجنبيةوكأنه خواجة، ومرة يرتدى لبس سيدة، ومرة يتنكر فى شكل غير شكله، ويدور كلذلك فى مسار الشخص الذى يمتلك القدرات الخارقة التى لا يستطيع غيره فعلها،ولا تستطيع السلطات كشفها، يقتل أدهم صهر وزير الأوقاف، فيطير لب السلطاتمن هذا الفعل القادر، وتتواصل المغامرات، وتفشل السلطات فى الإيقاع به بكلالوسائل المعروفة لديها، حتى تتوصل (طبقا للسيرة الشعبية) إلى أنه لنيقتله إلا أعز أصحابه بدران، الذى تنجح السلطة فى استمالته، قالت السيرةالشعبية ذلك رغم أن مقتل أدهم فى الحقيقة تم من البوليس.


قال رشدى أنه بعد أن غنى الموال أخبره الصحفى فاروق عبدالسلام سكرتيرتحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون وقتئذ ورئيس تحريرها فيما بعد، بأن بدرانعلى قيد الحياة، وأنه مصمم على رفع قضية فى المحاكم ضدى، لسبب بسيط ومهم،هو أنه ليس قاتل أدهم، يقول رشدى: ذهبت وفاروق عبدالسلام إلى بلدة أدهم«زبيدة»، لمقابلة بدران، وهناك قابلنا أهل أدهم، كانوا فى منتهى السعادةوالفرح لما قدمته، لأن أدهم كان فى نظر الناس مجرما خارجا عن القانون،يضيف رشدى أحضرنا بدران إلى القاهرة، وعلى شاشة التليفزيون طلع فى حلقةمعى، وقال إنه لم يقتل أدهم وإنما البوليس هو الذى قتله، وسئل «بعد أنذكرت الحقيقة ما التعويض الذى تريده ويرضيك»؟ أجاب: «أريد أن يغنى الآنمحمد رشدى الموال، ولا يذكر فيه أن بدران قتل أدهم»، فغنى رشدى: «آه ياخوفى يا صاحبى ليكون ده آخر عشا»، بدلا من «آه يا خوفى يا بدران ليكون دهآخر عشا».


وذكررشدىعن سبب احتفاظ الموال بسيرته الشعبية كما هى برغم اكتشافه خياله الكاذب عنقاتل أدهم : «لو فعلت ذلك أكون ظلمت حكمة الوجدان الشعبى الذى رفض أن يكونمقتل أدهم تم على يد السلطة، الخيال جعل منه بطلا حتى النهاية».




نشوف بوستر الشريط







كفاية كلام وتعالو نحمل الشريط






حمل الجزء الاول




الجزء الثانى


***********************
*********************************************






مصرى وافتخر
الصمت لغه العظماء
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-rayeq.mam9.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى